في مؤتمر صحفي سماحة رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي يستعرض أعمال المجلس الأعلى للقضاء الشرعي لعام 2020م

التاريخ: 2021-02-02

...

عقد سماحة الشيخ الدكتور/ حسن علي الجوجو رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي ورئيس المحكمة العليا الشرعية مؤتمراً صحفياً استعرض فيه أعمال المجلس الأعلى للقضاء الشرعي  لعام 2020م في مقر مكتب الأعلام الحكومي بغزة بحضور وسائل الاعلام المختلفة وفي بداية المؤتمر، استهلّ سماحة رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي حديثه مبيناً أن القضاء الشرعي حقق انجازات مهمة جداً على صعيد الأمن المجتمعي، حيث أن القضاء الشرعي يهتم بالإنسان بجميع مراحل حياته ابتداءاً بالاهتمام به قبل ولادته من خلال فحص الخاطبين والتأكد من توافق الزوجين صحياً قبل الزواج، ومروراً بالاهتمام بأموال القاصرين والزواج والطلاق وغيرها، وانتهاءاً بوفاته من خلال تقسيم تركته والتأكد من توزيعها حسب ما اقتضت به الشريعة الإسلامية الغرّاء.



وفي ذات الصدد، أشاد سماحته بدور المحاكم الشرعية وإنجازاتها وما لها من دور حيث أنها تعتبر عيادات اجتماعية، ومؤسسات تربوية، بالإضافة إلى كونها جهة قضائية. رغم قلة الإمكانيات والحصار وشحّ الموارد.



ذات الاهمية بلغت جميع المعاملات التي وردت المجلس الأعلى للقضاء الشرعي المعاملات والتوثيقات والدعاوى وهي مفصلة



تعد القفزة النوعية التي قام بها القضاء الشرعي على كل المستويات ظاهرة أصيلة تمتد منذ نشأة الشرع الحنيف ولعل من أبرز انجازات ومخرجات القضاء الشرعي دوائره العاملة لخدمة أبناء الشعب العظيم التي عكفت على عرض جميع إنجازات وإحصائيات القضاء الشرعي على جميع الوزارات والمؤسسات والمختصين والمعنيين عبر وسائل الإعلام المختلفة.



حيث تشمل إحصائية القضاء الشرعي المعاملات التي تنجز في أروقة المحاكم الشرعية بمختلف درجاتها في قطاع غزة من دعاوى، وزواج، وطلاق، وحجج بمختلف أنواعها، وتنفيذ، وإرشاد والإصلاح أسري، ومعاملات المحاميين الشرعيين، ومعاملات الأيتام وأنواع أخرى، كما توضح نسبة الطلاق إلى الزواج وانجاز الدعاوى للوقوف عندها وتحليلها، وإخراج توصيات تدعم وتمكن الأسرة الفلسطينية من مواجهة كل الصعوبات في قطاع عزة المحاصر، حيث بلغت جميع المعاملات التي تم انجازها خلال عام إنجازات يسجلها المجلس الأعلى للقضاء الشرعي لعام 2020م في شتى المجالات من أجل خدمة الوطن والمواطن، وانسجاماً مع الشعار الذي رفعه المجلس الأعلى للقضاء الشرعي أن المحاكم الشرعية باختلاف درجاتها "عيادات اجتماعية، ومؤسسات تربوية، بالإضافة إلى كونها جهة قضائية" وأن رسالة القضاء الشرعي وموضوعها المواطن الفلسطيني قبل ولادته واثناء حياته وبعد موته بإنجاز معاملاته في أخص خصوصياته فيما يتعلق بحقوق أسرته وموضوعاتها الشخصية بما يحقق السلم الأهلي والأمن المجتمعي



لمشاهدة الاحصائيات انقر هنا