القضاء الشرعي ومبدأ لا أحد خلف ركب العدالة وحقوق الإنسان

التاريخ: 2021-12-26

...

عقد المجلس الأعلى للقضاء الشرعي بتاريخ 23/12/2021م لقاءً عاماً لجميع القضاة الشرعيين على اختلاف درجاتهم في قاعة مطعم سيدار على شاطئ بحر غزة ، وذلك برعاية الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ممثلة بالأستاذ بهجت خليل الحلو منسق التوعية والتدريب بالهيئة حيث رحب الأستاذ بهجت في بداية اللقاء بأصحاب الفضيلة قضاة الشرع الحنيف وعلى رأسهم سماحة رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي الشيخ الدكتور/ حسن علي الجوجو وثمن الجهود التي يقوم بها المجلس الأعلى للنهوض بالقضاء الشرعي باعتباره صرحاً مهماً من مكونات العدالة في فلسطين، وأن هذا اللقاء يأتي ضمن برنامج " التنمية المستدامة" التي تنفذه الهيئة المستقلة كهدف رئيس لها، بدوره ثمن سماحة رئيس المجلس دور الهيئة المستقلة في ترسيخ العدالة ورعاية حقوق الإنسان وبدأ اليوم الدراسي بتوجيه نصائح إرشادية لأصحاب الفضيلة القضاة من سماحة رئيس المجلس وهيئة التفتيش القضائي وفضيلة رئيسي محكمة الاستئناف في غزة وخانيونس واستمع المجلس لاستفسارات واقتراحات أصحاب الفضيلة القضاة لتطوير العمل في القضاء الشرعي والمشاكل التي تعترضهم لتحقيق العدالة الناجزة بما يحقق إنجاز معاملات المواطنين بالسرعة الممكنة، ووعد سماحة المجلس بدراسة هذه المقترحات وتذليل المشكلات والصعوبات من أجل قضاء شرعي بعدالة ناجزة لتحقيق سرعة انجاز المعاملات والفصل بالخصومات حيث يساهم جميع القضاة بتحقيق العدالة ورعاية حقوق الإنسان الفلسطيني باعتباره رسالة القضاء الشرعي بما يستحق من اهتمام ورعاية وهو الذي ضحى وقدم الغالي والنفيس من أجل وطن حر يعيش فيه مواطنون أحرار .



المزيد